الجزائر والمغرب يضربان "بالأربعة" بتصفيات المونديال
الجزائر والمغرب يضربان "بالأربعة" بتصفيات المونديال


واصل المنتخب الجزائري عروضه القوية بتصفيات مونديال 2022، وكرر فوزه على مضيفه النيجر برباعية نظيفة، الثلاثاء، بينما تأهل جاره المغربي إلى المرحلة الحاسمة من التصفيات بانتصار عريض، خارج الديار، على حساب غينيا.


واستعاد "محاربو الصحراء" صدارة المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط، بفارق الأهداف عن منتخب بوركينا فاسو الثاني، بانتظار الحسم المرتقب خلال اللقاء الذي سيجمع المنتخبين في 16 نوفمبر المقبل.


وافتتح رباعية الجزائر نجم مانشستر سيتي الإنكليزي رياض محرز (20)، قبل أن يضيف إسلام سليماني الثاني (33)، رافعاً رصيده إلى 39 هدفاً في 78 مبارا بقميص بلاده، بعدما كان حطم الرقم القياسي لعدد الاهداف الدولية في تاريخ الجزائر الذي كان مسجلاً المسجل باسم مواطنه عبد الحفيظ تاسفاوت (36) الذي دافع عن ألوان المنتخب بين عامي 1990 و2002، بفضل ثنائيته في مرمى النيجر في الجولة السابقة.


وأضاف إسماعيل بن ناصر نجم ميلان الإيطالي الهدف الثالث (48)، فيما اختتم بغداد بو نجاح الاستعراض التهديفي في الدقيقة 54.


وفي المجموعة التاسعة ضرب المنتخب المغربي بقوة بالفوز، خارج ملعبه 4-1 على غينيا ليضمن التأهل للدور النهائي الحاسم.


وسجل أيوب الكعبي (21)، وسليم أمل الله (24 و65)، وسفيان بوفال (89) أهداف المغرب، بينما أحرز مامادو كين هدف أصحاب الأرض اليتيم في الدقيقة 31.


وبهذا الفوز رفع منتخب المغرب رصيده إلى 12 نقطة، العلامة الكاملة، في صدارة المجموعة بينما تأتي غينيا بيساو في المركز الثاني برصيد 4 نقاط.


وكان المنتخب السنغالي أول المتأهلين إلى الدور النهائي من التصفيات الإفريقية بفوزه على مضيفته ناميبيا 3-1 ضمن منافسات المجموعة الثامنة، ليحقق العلامة الكاملة في أربع مباريات.


ويُدين المنتخب السنغالي بهذا الفوز إلى لاعب ألانياسبور التركي فامارا ديديو الذي أحرز ثلاثية (22، 51، 84)، فيما سجل مهاجم ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي بيتر شالوليلي هدف ناميبيا اليتيم (27).


وبهذا الفوز، رفع "أسود التيرانغا" رصيدهم إلى 12 نقطة، بفارق ثماني نقاط عن ناميبيا صاحبة المركز الثاني، قبل جولتين من انتهاء المنافسات.