الدنمارك ثاني المتأهلين للمونديال.. ورونالدو يواصل "تحدي التاريخ"


بات المنتخب الدنماركي ثاني المتأهلين إلى مونديال قطر 2022، الثلاثاء، عقب فوزه على النمسا 1-صفر ضمن منافسات الجولة الثامنة للمجموعة السادسة في الجول.


وتدين الدنمارك بهذا الفوز إلى لاعب أتالانتا الإيطالي يواكيم مايهلي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 53، ليحقق منتخب الـ"فايكينغز" العلامة الكاملة بـ24 نقطة من ثماني انتصارات، ويلحق بالمنتخب الألماني، أول المتأهلين إلى النهائيات.


ويحافظ رجال المدرب كاسبر هيولماند على مستوى رائع ومستقر منذ وصولهم إلى نصف نهائي بطولة كأس أوروبا 2020 في يوليو الماضي عندما خسروا في الوقت الإضافي أمام إنكلترا. ومذاك فازوا بالمباريات الأربع التي خاضوها في التصفيات.


ومنتخب الدنمارك هو الوحيد الذي فاز بكل مبارياته الثماني في التصفيات مع تسجيله 27 هدفاً، وشباك نظيفة.


وفي المجموعة الأولى واصل المنتخب الصربي تمسكّه بالصدارة بفوزه على أذربيجان 3-1 الثلاثاء، رغم اكتساح البرتغال لضيفه لوكسمبورغ بخماسية نظيفة سجل منها كريستيانو رونالدو "هاتريك".


وسجل ثلاثية صربيا مهاجم فيورنتينا الإيطالي دوسان فلاوفيتش (30 من ركلة جزاء، و53) وجناح أياكس الهولندي دوسان تاديتش (83 من ركلة جزاء)، فيما أحرز أمين محمودوف هدف أذربيجان الوحيد (45+2).


وكانت صربيا انتزعت الصدارة في الجولة الماضية بفوز صعب على مضيفتها لوكسمبورغ 1-صفر.


وبفوزها اليوم على أذربيجان التي منيت بخسارتها السادسة من سبع مباريات مع نقطة يتيمة في قاع المجموعة، رفعت صربيا رصيدها إلى 17 نقطة من سبع مباريات في القمة.


وبالتالي، بات منتخب "سيليساو" في المركز الثاني بفارق نقطة (16) ولكن مع مباراة أقل، بعد فوزه 5-صفر على لوكسمبورغ بينها ثلاثية لنجم المنتخب رونالدو.


وسجل أهداف البرتغال نجمي مانشستر يونايتد الإنكليزي رونالدو (8 و13 من ركلتي جزاء و87) وبرونو فيرنانديش (18)، ولاعب سبورتنغ جواو بالينيا (69).


وتأتي ثلاثية رونالدو في مباراة رفع  خلالها رصيده القياسي المطلق من الأهداف الدولية إلى 115 في مباراته الدولية الرقم 182، بعدما كان حطم خلال ودية قطر الرقم الأوروبي المسجل باسم الإسباني نجم باريس سان جرمان الفرنسي سيرخيو راموس.


ورغم الخسارة القاسية، تحتل لوكسمبورغ المركز الثالث مع ست نقاط أمام إيرلندا، الرابعة مع خمس نقاط.


السويد تتصدر

وانتزعت السويد صدارة المجموعة الثانية من إسبانيا عقب فوزها على ضيفتها اليونان 2-صفر.


واعتلى المنتخب السويدي الصدارة بفوزه الخامس مقابل خسارة برصيد 15 نقطة، بفارق نقطتين عن نظيره الإسباني الجريح بعد خسارته في نهائي دوري الأمم الأوروبية أمام فرنسا 1-2، الأحد.


وتجمد رصيد اليونان التي خسرت أمام السويد للمرة الثانية في المواجهات الثماني الأخيرة بينهما في مختلف المسابقات، عند 9 نقاط في المركز الثالث من فوزين و3 تعادلات وهزيمة.


وعلى ملعب "فراندز أرينا" في سولنا، ثأرت السويد من خسارتها ذهاباً أمام اليونان 1-2 في المرحلة السادسة، وافتتحت التسجيل بفضل مهاجم لايبزيغ الألماني إميل فورسبرغ، من ركلة جزاء في الدقيقة 59.


وعزز مهاجم ريال سوسييداد الإسباني، ألكسندر إيزاك، النتيجة بالهدف الثاني بتسديدة بقدمه اليسرى من مسافة قريبة إلى الزاوية اليمنى السفلية بعد تمريرة من روبن أولسن (69).


وطرد الحكم المدافع اليوناني بانتليس خانتيدياكوس في الدقيقة 86.


"الأسود الثلاثة" في الفخ

وعطل المنتخب الهنغاري نظيره ومضيفه الإنكليزي بعدما فرض عليه التعادل 1-1، في المجموعة التاسعة.


وحافظ منتخب "الأسود الثلاثة" على صدارة المجموعة برصيد 20 نقطة، لكنه عقد مهمته في حجز بطاقة التأهل المباشر إلى العرس الكروي، حيث لم يعد يتقدم سوى بفارق 3 نقاط عن بولندا الفائزة على مضيفتها ألبانيا 1-صفر.


ولم يستفد منتخب انكلترا الذي وقع في فخ التعادل للمرة الثانية، من سلسلة من 12 فوزاً متتالياً على أرضه في تصفيات كأس العالم (قبل مباراة هذه الأمسية)، حيث لم يذق طعم الخسارة في "ويمبلي" منذ سقوطه أمام ألمانيا بهدف نظيف عام 2000، علماً أن الفوز الاخير لهنغاريا يعود إلى ما قبل 59 عاماً وتحديداً إلى كأس العالم 1962.


ومالت الأرقام لصالح إنكلترا أمام هنغاريا مع سلسلة من 14 مباراة توالياً من دون خسارة (قبل مباراة هذه الأمسية)، حققت خلالها 12 فوزاً مقابل تعادلين.


وبخلاف مجريات المباراة، افتتحت المجر التسجيل من ركلة جزاء بعد خطأ من لوك شو على لويسي نيغو أكدتها تقنية حكم الفيديو المساعد "في ايه آر"، نفذها بنجاح مهاجم فرايبورغ رولاند سالاي (24).


ورفض أصحاب الأرض العودة إلى غرف تبديل الملابس متأخرين، فأدركوا التعادل بفضل رأسية جون ستونز بعد ركلة حرة نفذها فيل فودن تحولت من الدفاع (37).


وهو الهدف الثالث للمدافع بقميص منتخب "الأسود الثلاثة".


وبدت إنكلترا الأخطر في الشوط الثاني لكنها عجزت عن هز الشباك.


واشتبك "هولينغز" هنغاريون مع الشرطة الانكليزية ومراقبي ملعب ويمبلي بعد فترة قصيرة من صافرة البداية، قبل أن تفرض الشرطة المحلية الهدوء بعد اشتباك استمر لعدة دقائق.

المصدر: الحرة