باريس سان جيرمان يزيح برشلونة وليفربول يتأهل على حساب لايبزيغ

في الجول _ ودع برشلونة الإسباني دوري أبطال أوروبا، عقب تعادله 1-1 مع مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي الأربعاء في إياب الدور ثمن النهائي، وحسم ليفربول الإنجليزي بطاقة العبور بفضل ثنائية في مرمى لايبزيغ الألماني.


واستفاد سان جيرمان، وصيف بطل المسابقة العام الماضي، من انتصاره الكبير 4-1 على ملعب منافسه الإسباني في لقاء الذهاب الشهر الماضي، ليفوز 5-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، وينال بطاقة الترشح لربع نهائي البطولة التي يحلم بالفوز بها للمرة الأولى في تاريخه.


كان برشلونة يحلم بـ"ريمونتادا" جديدة وتعويض خسارته في لقاء الذهاب وتكرار عودته المذهلة التي حققها في الدور ذاته بنسخة المسابقة عام 2017 أمام سان جيرمان، عندما عوض هزيمته ذهابا 4-صفر خارج ملعبه، بعدما اكتسح فريق العاصمة الفرنسية 6-1 في مباراة الإياب التي جرت بملعب كامب نو.


وعلى ملعب حديقة الأمراء في باريس، فرض برشلونة هيمنته المطلقة طوال اللقاء، وسنحت للاعبيه أكثر من فرصة مؤكدة للتسجيل، لكنها تحطمت أمام الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى سان جيرمان، الذي تقمص دور البطولة في اللقاء، بفضل إنقاذاته التي حرمت الفريق الإسباني من العودة.


ورغم سيطرة برشلونة على اللقاء، لكن سان جيرمان كان الباديء بالتسجيل عنطريق نجمه الشاب كيليان مبابي، في الدقيقة 30 من ركلة جزاء.


وأحرز النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف التعادل لبرشلونة في الدقيقة37، قبل أن يهدر ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، تصدى لها نافاس.


وتعد هذه هي المرة الأولى التي يفشل خلالها برشلونة في الظهور بربع النهائي في دوري الأبطال منذ موسم 2006 / 2007، حيث كان يأمل في المضي قدما بالبطولة، التي توج بها خمس مرات، تحت قيادة رئيسه خوان لابورتا، الذي عاد لرئاسة النادي من جديد، عقب فوزه في الانتخابات التي جرت يوم الأحد الماضي.


من جانب آخر، نفض ليفربول عن نفسه غبار أزمته المحلية وعبر بجدارة إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.


وحسم ليفربول تأهله على حساب لايبزيغ بفضل هدفي النجم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني في الدقيقتين 70 و74 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.


وفاز ليفربول في مجموع المباراتين 4-صفر حيث كان الفريق فاز بمباراة الذهاب على نفس الملعب بهدفين لصالح وماني في الشوط الثاني أيضا.


وأقيمت المباراة على ملعب "بوشكاش آرينا" في العاصمة المجرية بودابست وهو الملعب الذي استضاف مباراة الذهاب بين الفريقين وذلك في ظل قيود وإجراءات السفر المطبقة في ألمانيا بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد.


وتغلب ليفربول على الغيابات التي يعاني منها في صفوفه وعلى الأزمة التي يعاني منها على المستوى المحلي في الموسم الحالي، حيث يحتل المركز الثامن برصيد  43 نقطة بفارق 7 نقاط عن المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال الموسم المقبل.

المصدر: الجزيرة